الأربعاء فبراير 8, 2023

(715) مَا هُوَ الظِّهَارُ.

        الظِّهَارُ هُوَ أَنْ يَقُولَ الرَّجُلُ لِزَوْجَتِهِ أَنْتِ عَلَىَّ كَظَهْرِ أُمِّى أَىْ لا أُجَامِعُكِ كَمَا لا أُجَامِعُ أُمِّى أَىْ أَمْنَعُ نَفْسِىَ مِنْ جِمَاعِكِ وَهُوَ مِنَ الْكَبَائِرِ لِمَا فِيهِ مِنْ الإِيذَاءِ لِلزَّوْجَةِ لِأَنَّ الزَّوْجَ يُشَبِّهُ زَوْجَتَهُ بِأُمِّهِ فِى التَّحْرِيمِ وَفِيهِ كَفَّارَةٌ عَلَى الزَّوْجِ إِنْ لَمْ يُطَلِّقْ بَعْدَهُ فَوْرًا وَيَحْرُمُ جِمَاعُهَا قَبْلَ ذَلِكَ قَالَ تَعَالَى ﴿مِنْ قَبْلِ أَنْ يَتَمَاسَّـا﴾.