الجمعة يونيو 21, 2024
  •  4 – أخبرني عن حبيبي ﷺ

    من رءاه صلى الله عليه وسلم بديهةً هابه ، ومن خالطه معرفةً أحبَّه ، ويبدأ من لقي بالسلام، ويُعطي عطاءَ من لا يخشى الفقر، وكان أحسنَ الناس وأجودَ الناس وأشجعَ الناس وأحم الناس. يقول الله تعالى: وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين. و يقول الله تعالى: بالمؤمنين رؤوف رحيم.  وإن سألتم عن حب الله تعالى له فاعلم أن الله ما اقسم بحياة أحد من أنبيائه إلا بحياته صلى الله عليه وسلم فقال عز وجل: لعمرُك إنهم لفي سكرتهم يعمهون. لعمرُك اي وحياتك يا محمد! وإن سألتم عن حفظ الله له، يقول الله تعالى: وَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا، أي بحفظنا. و إن سألت عن صدره الشريف، قال الله تعالى: أَلمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ . وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ.  الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ . وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ. صدق الله العظيم وصلى الله وسلم على نبيه الكريم.  بالصلاة على الحبيب قلبكم يطيب. صلوا وسلموا عليه.