الثلاثاء يوليو 16, 2024

قول القاضي أبي الوليد بن رشد الجدّ([1])  قاضي الجماعة بقُرطُبَة (ت 520هـ)

قال القاضي الشيخ أبو الوليد محمد بن أحمد قاضي الجماعة بقُرطُبَة الـمعروف بابن رُشْد الجَدّ المالكيّ ما نصه([2]): «ليس ـ أي الله ـ في مكان، فقد كان قبل أن يَخْلُقَ الـمكان» اهـ.

وقال أيضًا ما نصه([3]): «وإضافته أي العرش إلى الله تعالى إنَّما هو بمعنى التشريف له كما يقال: بيتُ الله وحَرَمُه لا أنه محلٌّ له وموضع لاستقراره» اهـ. تعالى الله عن ذلك.

وقال أيضًا([4]): «فلا يقال أين ولا كيف ولا متى لأنه خالق الزمان والـمكان» اهـ.

وذكر ذلك أيضًا الحافظ ابن حجر العسقلانيّ([5]) موافقًا له ومقرًّا لكلامه.

[1] ) محمد بن أحمد بن رشد، ت 520هـ، أبو الوليد، قاضي الجماعة بقرطبة، من أعيان المالكية، وهو جدّ ابن رشد الفيلسوف (الضَّالّ) محمد بن أحمد، وللجدّ تآليف مهمة منها: «المقدمات الممهدات في الأحكام الشرعية»، و«مختصر شرح معاني الآثار» للطحاويّ، و«الفتاوى»، و«المسائل» مجموعة من فتاويه. مولده ووفاته بقرطبة. الأعلام، الزركلي، 5/316، 317.

 

[2] ) المدخل، ابن الحاج المالكيّ، فصل في الاشتغال بالعلم يوم الجمعة، 2/149.

 

[3] ) المدخل، ابن الحاج المالكيّ، فصل في الاشتغال بالعلم يوم الجمعة، 2/149.

 

[4] ) المدخل، ابن الحاج المالكيّ، فصل ينبغي للمريد أن تكون أوقاته مضبوطة، 3/181.

 

[5] ) فتح الباري، ابن حجر، 7/124.