الثلاثاء يوليو 16, 2024

قول الحافظ ابن الـمُلَقّن([1]) رحمه الله (ت804هـ)

قال الحافظ الفقيه سراج الدين بن الملقن([2]): «وليست ـ أي صفة الله ـ كالجوارح المعقولة بيننا لقيام الدليل على استحالة وصفه ـ سبحانه ـ بأنه ذو جوارح وأعضاء تعالى عن ذلك. خلافًا لما تقوله المجسّمة من أنه تعالى جسم لا كالأجسام… وذلك كلّه باطل وكفر من متأوله، لقيام الدليل على تساوي الأجسام في دلائل الحَدَث القائم بها، واستحالة كونه ـ تعالى ـ من جنس المُحْدَثات» اهـ.

[1] ) ابن الملقّن، عمر بن عليّ بن أحمد الأنصاريّ الشافعيّ، سراج الدين، أبو حفص بن النحويّ، المعروف بابن الملقّن. من أكابر العلماء بالحديث والفقه وتاريخ الرجال، أصله من وادي «آش» بالأندلس، له نحو ثلاثمائة مصنّف، منه: «إكمال تهذيب الكمال في أسماء الرجال» في التراجم، و«التذكرة في علوم الحديث»، و«التوضيح لشرح الجامع الصحيح». ولد 723هـ، وتوفي 804هـ. الأعلام، الزركلي، 5 /57.

 

[2] ) التوضيح لشرح الجامع الصحيح، ابن الملقن، ص28.