الجمعة يناير 27, 2023

خالد الجندي يجيز
للحائض تأخير الغسل من يوم إلى يوم

قال خالد في كتابه «فتاوى معاصرة» (ص170) عن المرأة التي طهرت من الحيض قبل المغرب بساعتين يجوز تأجيل الغسل إلى اليوم التالي والصيام صحيح. ولكن الأولى والأفضل أن يسارع الإنسان بالتطهر حتى يستطيع أن يؤدي الصلاة.

الرَّدُّ: ما هذا يا خالد كيف تقول عن الحائض التي طهرت من حيضها قبل المغرب بساعتين يجوز تأجيل الغسل إلى اليوم التالي أعوذ بالله بل فرض عليها أن تغتسل حتى تدرك صلاة العصر وتقضي معها الظهر؛ لأنّ الظهر تجمع مع العصر. فإن لم تغتسل وأجّلت الغسل لليوم التالي عصت الله وارتكبت كبائر؛ لأنها لا يجوز أن تصلي بدون رفع الحدث الأكبر.

وقولك الأوْلى والأفضل أن يسارع الإنسان بالتطهر في مثل هذه المسألة ليس الأوْلى والأفضل فقط بل فرض أن تغتسل قبل دخول المغرب كذلك إذا كان الرجل جنبًا أو المرأة ثم بقي لدخول المغرب وقت قصير وبَعْدُ ما صلى العصر فيجب عليه أن يغتسل قبل دخول المغرب ليدرك صلاة العصر أداءً وإلا وقع في المعصية، فانتبه يا خالد أنت تستحل الحرام وتحرم الحلال فتدارك نفسك.