الأربعاء يونيو 19, 2024
            • الألباني يحرم زيارة الأحياء للأحياء في العيد:

            لقد اعتاد الألباني المدعي للعلم على زرع الفتنة والفرقة وبث الحقد والعداوة والبغضاء بين المسلمين، وفتاويه تدل على اعتماده المقولة المشهورة «فرّق تسد»، فهو يحرّم زيارة الأحياء للأحياء في العيد([1]).

            الرَّدُّ:

            إن الإسلام رغب في صلة الرحم وزيارتهم لاسيما في الأعيادِ، وهذا من المعلوم من الدين بالضرورة.

            [1])) الألباني، فتاوى الألباني (ص61 و63).