الثلاثاء يوليو 16, 2024

(22) مَاذَا يُسْتَحَبُّ لِلْمُسْلِمِ أَنْ يَقُولَ إِذَا خَرَجَ مِنَ الْبَيْتِ.

        رَوَى أَبُو دَاوُدَ وَالتِّرْمِذِىُّ وَالنَّسَائِىُّ عَنْ أَنَسٍ رَضِىَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ﷺ مَنْ قَالَ (أَىْ إِذَا خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ) بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ وَلا حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ يُقَالَ لَهُ كُفِيتَ وَوُقِيتَ وَهُدِيتَ وَتَنَحَّى عَنْهُ الشَّيْطَانُ. أَىْ مَالَ عَنْهُ وَالْمَعْنَى أَنَّ مَنْ قَالَ هَذَا الدُّعَاءَ لا تَسْتَطِيعُ الشَّيَاطِينُ الَّذِينَ يَسْرَحُونَ فِى الطُّرُقَاتِ التَّعَرُّضَ لَهُ اللَّهُ يَحْفَظُهُ مِنْهُمْ.