تفسير قول الله تعالى: وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنتُمْ وأنه لا بد فيه من التأويل

i9na3-Final_Page_085 i9na3-Final_Page_086