وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا

معنى قول الله تعالى {وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا}: {وَجَاءَ رَبُّكَ} أي ظهَرَت عجائبُ قُدرة ربِّك. كما قال الإمام أبو منصور الماتريدي في تفسيره “تأويلات أهل السنة”. وليس معناه الجسمية والجهة والانتقال من مكان إلى مكان، تنزه الله عن ذلك وتقدس. قال الإمام أحمد بن حنبل: “جاء أمرُه”، وفي رواية: “جاءت قدرتُه”، أي أثرٌ مِن آثار قدرتِهِ. رواه عنه البيهقي في “مناقب أحمد”، وابن حمدان الحنبلي في “نهاية المبتدئين”.