وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ

معنى قول الله تعالى {وَأَلَّوِ اسْتَقَامُوا عَلَى الطَّرِيقَةِ}: أي على طريقة الحق والإيمان والهدى، اتفق علماء التفسير وأجمعوا على ذلك ومنهم الطبري في تفسيره، والبغوي في تفسيره المسمى “معالم التنزيل”، وأبو حيّان الأندلسي في تفسيره “البحر المحيط”، والقوجوي الحنفي في حاشية محي الدين على تفسير القاضي البيضاوي، وغيرهم.