يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ

معنى قول الله تعالى {يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ}: أي يوم القيامة يُكشَفُ عن شدة شديدة وهولٍ شديد، عن أمر شديد بالغ في الصعوبة. كما قال ابن حجر في “فتح الباري”، وابن الجوزي في “الباز الأشهب” وفي تفسيره “زاد المسير” عن ابن عباس وعكرمة ومجاهد وقتادة، والخطابي كما نقل البيهقي في “الأسماء والصفات”، وابن فورك في كتابه “مشكل الحديث وبيانه”. وليس المعنى أن لله ساق يكشف عنها كما تفتري المشبهة المجسمة والعياذ بالله تعالى.