أيوب

الحمد لله ربِّ العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد على آله وصحبه وسلّم تسليما كثيرا. بعد حلْقاتِنا المتتالية عن سيدنا يوسف الصديق عليه السلام نصل في الكلام إلى سيدنا أيوب عليه وعلى جميع إخوانه الأنبياء الصلاة والسلام. سيدنا أيوبُ عليه الصلاة والسلام من الأنبياءِ المنصوصِ على الوحيِ إليهم في القرءانِ الكريم قال الله تبارك وتعالى: {إنَّا أَوْحَيْنا إليكَ كما أوحينا إلى نوحٍ والنَّبِيِّنَ مِنْ بَعدِهِ وأوحَيْنا إلى إبراهيمَ وإسماعيلَ وإسحاقَ ويَعقوبَ والأَسباطِ وعيسى وأيّوب} [سورة النساء]. نسبه عليه السلام يرجِع لإسحاق بن إبراهيم الخليلِ وحُكي أن أمه بنتُ نبيِ الله لوطٍ عليه الصلاة والسلام. وأما زوجته فقيل: إنّ اسمَها رحمةُ بنتُ يوسفَ بنِ يعقوب، وقيلَ غيرُ ذلك. وكان عليه الصلاة والسلام عبدًا تقيًا شاكرًا لأنعُم الله رحيمًا بالمساكين، يُطعِمُ الفقراء ويُعينُ...