لوط

#1 الحمد لله البرِّ التوّاب والصلاة والسلام على سيدنا محمد الذي آتاه الله الحكمةَ وفصلَ الخطاب وعلى ءاله وأصحابه إلى يومِ الحساب. مشاهدينا الكرام بعد أن حدثناكم عن سيدنا إسحاق عليه السلام هذا أوانُ الكلام عن سيدِنا لوطٍ عليه السلام. قالَ الله تعالى: {وإنَّ لوطاً لمنَ المرسلين} [سورة الصافات] وقال تعالى: {ولوطاً إذ قال لقومه أتأتونَ الفاحشةَ وأنتم تُبصرون* أئِنّكم لتأتونَ الرجالَ شهوةً مِن دون النساء بل أنتم قومٌ تجهلون} [سورة النمل]. لوطٌ عليه الصلاة والسلام هو من الأنبياءِ والرسلِ الكرام، وقد ذكره الله تبارك وتعالى في القرءان الكريم سبعاً وعشرين مرة، في الأعراف وهود والحجر والشعراء والنمل وغيرِها من سورِ القرءان، هذا وقد ذُكِرت قِصتُه مع قومِه مُفصلةً في بعض السُوَر ومُجملةً في البعضِ الآخر. هو لوطُ بنُ هاران بنِ ءازر وقد بعثَه الله تعالى في زمنِ إبراهيمَ عليه...