إدريس

الحمد لله على نعمه التي لا تحصر والصلاة والسلام على سيدنا محمد خير البشر وعلى آله وصحبه إلى يوم المحشر. نتكلم في هذه الحلقة إن شاء الله عن نبي الله إدريس فنسأل الله تعالى الإخلاص والتوفيق والله المستعان. قال الله تعالى: {واذكُر في الكتابِ إدريسَ إنَّهُ كانَ صِدِّيقًا نبيًّا* ورفعناهُ مكانًا عَلِيًّا} [سورة مريم]. سيدنا إدريس عليه الصلاة والسلام هو أحدُ الأنبياء والرسُل الكرام الذين أخبرَ الله عنهم في القرءان الكريم، وقد ذكرَه الله تعالى في بِضعة مواطنَ من سور القرءان، وهو ممن يجبُ الإيمانُ والاعتقادُ بنبوته ورسالته على سبيلِ القطعِ والجزم، وقد وصفَه الله تعالى في القرءانِ الكريم بالنبوةِ والصديقية. واختُلف في نسبه وأشهرُ ما قيل هو إدريسُ بنُ يَرْد بنِ مهلاييل، ويسمى أيضًا أخْنوخ، وينتهي نسبُه عليه السلام إلى نبي الله شيث بن ءادم عليهم الصلاة والسلام. وقيل سمي...