فصل الأخلاق الإسلامية للصف الابتدائي الثالث

الدَّرْسُ الأَوَّلُ مِنْ أَخْلاقِ النَّبِيِّ صَلَّى اللـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ اللـهُ تَعَالَى فِي وَصْفِ نَبِيِّهِ صَلَّى اللـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ﴿وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾ .سُورَةََ الْقَلَم/4 وَعِنْدَمَا سُئِلَتْ عَائِشَةُ رَضِيَ اللـهُ عَنْهَا عَنْ خُلُقِهِ قَالَتْ: كَانَ خُلُقَهُ الْقُرْءَانُ .رَوَاهُ الْبُخَارِيُّ. أَعْطَى اللـهُ تَعَالَى نَبِيَّنَا مُحَمَّدًا صَلَّى اللـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْخُلُقَ الْحَسَنَ حَتَّى إِنَّهُ كَانَ مَشْهُورًا بَيْنَ قَوْمِهِ بِالصَّادِقِ الأَمِينِ. وَكَانَ مَوْصُوفًا بِالْحِلْمِ وَالصَّبْرِ وَالشَّجَاعَةِ، فَقَدْ قَالَ ابْنُ عُمَرَ رَضِيَ اللـهُ عَنْهُمَا: مَا رَأَيْتُ أَشْجَعَ وَلا أَجْوَدَ وَلا أَرْضَى مِنْ رَسُولِ اللـهِ صَلَّى اللـهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .رَوَاهُ الْبَيْهَقِيُّ. وَكَانَ صَلَّى اللـهُ...

فصل العبادات للصف الابتدائي الثالث

فصل العبادات للصف الابتدائي الثالث الدَّرْسُ الأَوَّلُ الْوُضُوءُ قَالَ اللـهُ تَعَالَى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ﴾ .سُورَةَ الْمَائِدَةِ/6. أَرْكَانُ الْوُضُوءِ سِتَّةٌ، هِيَ: • النِّيَّةُ بِالْقَلْبِ عِنْدَ غَسْلِ الْوَجْهِ، فَيَقُولُ بِقَلْبِهِ: نَوَيْتُ الْوُضُوءَ أَوْ نَحْوَهُ. • وَغَسْلُ الْوَجْهِ مِنْ مَنَابِتِ شَعْرِ الرَّأْسِ إِلَى أَسْفَلِ الذَّقَنِ وَمِنَ الأُذُنِ إِلَى الأُذُنِ. • وَغَسْلُ الْيَدَيْنِ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ، أَيْ مَعَ الْمِرْفَقَيْنِ. • وَمَسْحُ بَعْضِ الرَّأْسِ. • وَغَسْلُ الرِّجْلَيْنِ إِلَى الْكَعْبَيْنِ، أَيْ مَعَ الْكَعْبَيْنِ. • وَالتَّرْتِيبُ، أَيْ تَرْتِيبُ هَذِهِ...

فصل العقائد للصف الابتدائي الثالث

فصل العقائد للصف الابتدائي الثالث الدَّرْسُ الأَوَّلُ الإِيْمَانُ بِاللـهِ وَرَسُولِهِ قَالَ اللـهُ تَعَالَى: ﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ ءَامَنُوا بِاللـهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا﴾ .سُورَةَ الْحُجُرَاتِ/15. فَيَجِبُ الإِيْمَانُ – وَهُوَ التَّصْدِيقُ الْجَازِمُ بِالْقَلْبِ – بِوُجُودِ اللـهِ تَعَالَى فِي الأَزَلِ قَبْلَ كُلِّ شَىْءٍ وَأَنَّهُ لا أَحَدَ يَسْتَحِقُّ أَنْ يُعْبَدَ إِلاَّ هُوَ، وَأَنَّهُ خَالِقُ الْمَوْجُودَاتِ كُلِّهَا. وَاللـهُ تَعَالَى مَوْصُوفٌ بِصِفَاتِ الْكَمَالِ اللاَّئِقَةِ بِهِ مُنَزَّهٌ عَنْ صِفَاتِ النُّقْصَانِ، خَلَقَ الأَمَاكِنَ كُلَّهَا فَلا يَحْتَاجُ إِلَيْهَا، مَوْجُودٌ بِلا مَكَانٍ. أَرْسَلَ الأَنْبِيَاءَ وَالرُّسُلَ بِدِينِ الإِسْلامِ لِهِدَايَةِ النَّاسِ. أَوَّلُهُمْ سَيِّدُنَا ءَادَمُ عَلَيْهِ...