الحسين بن علي

 الحسين بن علي: ولد في السنة الرابعة للهجرة في المدينة المنورة واختار له رسول الله صلى اللـه عليه وسلم هذا الاسم كما اختار اسمَ أخيه الحسن من قبل وهذان الإسمان لم يكونا معروفين في الجاهلية حتى سمى بهما رسول الله صلى اللـه عليه وسلم سبطيه الحسنين كما ذكر ابن الأثير في أُسْدِ الغابة. روى الحاكم حديث: من أحَبني فليحبَ حسينًا. استشهد في كربلاء، ضربه زُرعة بن شريْك على يده اليسرى وضربه آخر على عاتقه وطعنه سنان بن أنس بالرمح فوقع على الأرض ونزل إليه شُمّر بن ذي الجوشن فأخذ رأسه وكان قد وُجد بالحسين ثلاث وثلاثون طعنة وأربع وثلاثون ضربة وكان عمره لما استشهد ستًا وخمسين سنة وخمسة أشهر في يوم الجمعة العاشر من محرّم سنة إحدى وستين هجرية. كان له من الولد...

أبو بكر الصديق رضي الله عنه

أبو بكر رَضِيَ اللهُ عنه: واسمه عبدُ الله بنُ أبي قُحافة عثمانُ بنُ عامر القرشيُ وقيل كان اسمه في الجاهلية عبدُ الكعبة فسمّاه رسول الله صلى اللـه عليه وسلم عبد الله، يلتقي نسبُه مع رسول الله صلى اللـه عليه وسلم في مرّةِ بنِ كعب. ولد بعد عام الفيل بنحو ثلاث سنين وهو أوّل من أسلم من الرجال وعمره سبعٌ وثلاثون سنة. كان له من الولد ستة.

عمر بن الخطاب رضي الله عنه

عمر بن الخطاب رَضِيَ اللهُ عنه: يلتقي بعمود النسب الشريف بكعب بن لؤي، ولد بعد عام الفيل بثلاثَ عشرةِ سنة، كان طويلا أصلع الرأس أبيض اللون شديد الحمرة كث اللحية خفيف شعر العارضين كثير شعر السبالين شديد حمرة العينين كثير التواضع زاهدا ورعا متقشفا وهو أوّل من أمر بالتأريخ اعتمادا على الأشهر الهجرية وأوّل من أمر بجمع الناس على صلاة التراويح بعد أن كانوا يصلون فُرادى وأوّل من عسّ أي طاف بالليل يحرس الناس ويكشف أهل الريبة وأوّل من حمل العصا وأدّب بها وأوّل من دوّن الدواوين وأوّل من لُقِّب بأمير المؤمنين. مات صبيحةَ السابعِ والعشرين من ذي الحجّة في السنة الثالثة والعشرين من الهجرة بينما كان يؤم الناس في صلاة الصبح إذ طعنه أحد غلمان الْمُغيرة ويُدعى أبا لؤلؤة وكان مجوسيًا بخنجر مسموم برأسين فطعنه به ثلاثَ طعنات إحداها تحت سرّته وصار لا يمرّ على أحد يمينًا وشمالا إلا طعنه...

عثمان بن عفان رضي الله عنه

عثمان بن عفّان رَضِيَ اللهُ عنه: هو أبو عبد الله بنُ أبي العاص بنِ أميّة بنِ عبد شمس بنِ عبد مناف بنِ قُصيّ القرشي، ولد بالطائف بعد عام الفيل بستّ سنين. دخل في الإسلام على يد أبي بكر الصدّيق وعمره حينئذ تسعٌ وثلاثون سنة وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة الذين ذكرهم النبي صلى اللـه عليه وسلم في حديث واحد. قبل نزول الوحي على النبي تزوج عثمان ابنة النبي صلى اللـه عليه وسلم رقية ثم  زوجه النبي من ابنته أم كلثوم وبها سمي رضي الله عنه بذي النورين لأنه تزوج ابنتي رسول الله صلى اللـه عليه وسلم. قُتل في شهر ذي الحجة سنة خمس وثلاثين للهجرة وعمره تسعون وقيل أكثر من ذلك وقيل أقل ودُفن في البقيع. كان له من الولد...

علي بن أبي طالب رضي الله عنه

علي بن أبي طالب رَضِيَ اللهُ عنه: هو أوّل من أسلم من الصبيان، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم. وُلد قبل البعثة بعشر سنين وتربّى في حشجر النبي صلى اللـه عليه وسلم وفي بيته وكان يُلقّب حَيْدَرة والرسول سماه أبا تراب فما كان له اسم أحب إليه منه. توفي وعمره ستون سنة وكانت خلافته أربع سنوات وتسعة شهور. كان له من الولد أربعة عشر ذكرًا وتسع عشرة أنثى. الحسن والحسين وزينب الكبرى وأم كلثوم الكبرى: أمهم فاطمة بنت رسول الله صلى اللـه عليه...

الزبير بن العوّام

الزُّبَيْرُ بن العوّام: هو أبو عبدِ الله الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العُزى بن قصي بن كلاب، ابن عمة رسول الله صفيّة بنت عبد المطلب وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة، أسلم وهو ابن ثماني سنين مع أمه وهو من السابقين الأولين في الإسلام وهاجر إلى المدينة وهو ابن ثماني عشرة سنة وهو أوّل من سلّ سيفًا في سبيل الله وذلك عندما كان في مكة وسمع أنّ رسول الله قد قُتِل. قال رسول الله صلى اللـه عليه وسلم: لكل نبي حوارِيٌّ وحوارِيَّ الزبير. صححه الحاكم في مستدركه. فهو حواريّ رسول الله والحواريّ في اللغة هو ناصر الأنبياء. وُلد قبل البعثة بعشر سنين وكانت وفاته يوم الجمل عند منصرفه تائبًا من قتال سيدِنا علي وكان ذلك سنة ست وثلاثين للهجرة، قتله عمرو بن جرموز في وادي السباع قرب البصرة وكان عمره تسعا وأربعين سنة. كان له من الولد: 21 ، تسعة منهم من أسماء بنت أبي...

طلحة بن عبيد الله

طلحة بن عبيد الله: وهو أبو محمد طلحة بن عبيد الله. أمه الصعبة بنت الحضرمي أخت العلاء بن الحضرمي وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة. توفي يوم الجمل، رماه مروان بن الحكم بسهم وهو منصرف من معسكر معاوية تائبا من قتال علي. كان له من الولد 15 منهم: محمد وهو السجّاد، قُتِلَ معه يوم الجمل. وثلاثة أمهم أم كلثوم بنت أبي بكر الصديق.

عبد الرحمن بن عوف

عبد الرحمن بن عوف: هو أبو محمد عبد الرحمن بن عوف وقيل كان اسمه في الجاهلية عبد الكعبة فسماه رسول الله صلى اللـه عليه وسلم عبد الرحمن وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة. ومن مناقبه أنه صلى بالنبي صلى اللـه عليه وسلم إماما. توفي سنة اثنتين وثلاثين للهجرة عن خمسة وسبعين عاما ودُفن في البقيع. كان له من الولد 29.

سعد بن أبي وقاس

سعد بن أبي وقّاص: هو أبو اسحاق سعد بن أبي وقّاص وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة. واسم أبي وقاص هو مالك بن أُهَيْب بن عبد مناف وهو ابن عم آمنة بنت وهب والدة النبي. وروى الطبراني أن رسول الله صلى اللـه عليه وسلم قال عنه هذا خالي وكان عمره حين أسلم سبع عشرة سنة وهو أول من رمى سهما في سبيل الله وكان مُجابَ الدعوة وذلك ببركة دعاء النبي صلى اللـه عليه وسلم له: اللهمّ سدّد رميته وأجب دعوته. توفي في قصره بالعقيق قرب المدينة المنورة وقد جاوز السبعين ودُفن في البقيع. كان له من الولد...

سعيد بن زيد

سعيد بن زيد: وهو أبو الأعور سعيد بن زيد وهو أحد العشرة المبشرين بالجنة. توفي بالعقيق فحُمِل إلى المدينة المنورة فدُفن فيها وذلك سنة خمسين للهجرة وكان يومها قد جاوز السبعين من عمره. كان له من الولد 31.

أبو عبيدة بن الجراح

أبو عبيدة بن الجراح: هو أبو عبيدة عامر بن عبد الله بن الجراح، أحد العشرة المبشرين بالجنة وقد سماه رسول الله صلى اللـه عليه وسلم أمين هذه الأمة. توفي سنة ثماني عشرة للهجرة بالطاعون وكان له من العمر آنذاك ثمان وخمسون سنة في الأردن.

زيد بن حارثة

زيد بن حارثة: زيد هذا كان الرسول صلى اللـه عليه وسلم تبنّاه قبل أن يوحى اليه فكان يقال زيد بن محمد ثم أوحى الله الى نبيه بتحريم التبني فصار يدعى زيد بن حارثة وهو في الأصل كان ولدًا صغيرًا من العرب خطفه بعض الناس ثم باعوه عبدًا فانتقل بين الأيدي حتى وصل الى خديجة زوجة النبى فأعطته لرسول الله صلى اللـه عليه وسلم قبل نزول الوحي عليه ثم بعد مدة أهلُه عرفوا انه عند محمد فجاءوا يطلبونه من رسول الله صلى اللـه عليه وسلم فقال لهم رسول الله ما رأيكم لو خيرناه ان اختاركم يذهب معكم وإن اختارني ما انا الذي اختار على من اختارني احدًا يعني إذا هو اختارني فأنا لا اتخلى عنه فقالوا للنبي ما تقوله قبلنا به فجاء ابوه وعمه إليه أي الى زيد فقال له أبوه عرفتني قال نعم أنت أبى وهذا عمي فخيروه فقال لقد رأيت من هذا الرجل شيئًا لا اتركه لأجله رأيت من حسن معاملته ما لا أتركه ولا أفارقه عند...

عمار بن ياسر

عمّار بن ياسر: أُمُهُ سُمَيّة. أسلم قديمًا وكان من المستضعفين الذين يُعذَبون بمكة ليرجعوا عن دينهم. أحرقه المشركون بالنار وشهد بدرًا ولم يشهدها ابن مؤمِنَيْن غيرُه. سمّاه الرسول صلى اللـه عليه وسلم: الطيّب الْمُطَيَّب. قُتِل عمّار بصِفّين وكان في جيش علي بن أبي طالب، قتله أبو الغادية ودُفِنَ هناك في سنة سبع وثلاثين وهو ابن أربع وتسعين سنة.

بلال بن رباح

بلال بن رباح: هو أوّل من أذّن لرسول الله صلى اللـه عليه وسلم. ورد عن النبي عدّة أحاديث في الثناء عليه وذِكر فضائلِه، منها ما رواه الذهبي عن أنس أن النبي صلى اللـه عليه وسلم قال: اشتاقتِ الجنةُ إلى ثلاث عليّ وعمّار وبلال. وفي الطبراني أنّ رسول الله صلى اللـه عليه وسلم قال: نِعم المرء بلال سيد المؤذنين يوم القيامة. توفي في بلاد الشام سنة عشرين للهجرة.

معاذ بن جبل

معاذ بن جبل: هو أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل، وكان من الأنصار. أسلم وهو ابن ثماني عشرة سنة. ورد فيه قول الرسول صلى اللـه عليه وسلم: معاذ إمام العلماء يوم القيامة. وكان ممن يُفتي في حياة الرسول صلى اللـه عليه وسلم. توفي بالطاعون بناحية الأردن سنة ثمانية عشرة وقبره في ناحية يُقال لها الأغوار وكان له ثلاثٌ وثلاثون سنة في خلافة عمر كما روى سعيد بن المسيّب. كان له من الولد 3.

عبد الله بن مسعود

عبد الله بن مسعود: صاحب سرّ رسول الله صلى اللـه عليه وسلم وقد كنّاه النبي صلى اللـه عليه وسلم بأبي عبد الرحمن قبل أن يولدَ له. ويقال كان سادسًا في الإسلام. توفي سنة اثنتين وثلاثين للهجرة في المدينة المنورة ودُفن في البقيع وهو ابن بضع وستين.

أبيّ بن كعب

 أبيّ بن كعب: كان يُفتي في حياة رسول الله صلى اللـه عليه وسلم. تعلّم القرءان وأحكامه من النبي صلى اللـه عليه وسلم وقال فيه رسول الله صلى اللـه عليه وسلم: أقرأُ أمتي أبيُ بنُ كعب. وهو أحد الذين حفظوا القرءان كله على عهد رسول الله صلى اللـه عليه وسلم. وكان من كتبة الوحي وهو من الأنصار. قيل إنه توفي في عهد عمر وقيل في عهد عثمان. كان له من الولد 3.

حمزة بن عبد المطلب

حمزة بن عبد المطلب: هو عم الرسول صلى اللـه عليه وسلم وأخوه من الرضاعة وأمه هالة بنت أُهَيْب بن عبد مناف بن زُهرة بن كلاب بن مرّة وكان أسنّ من رسول الله صلى اللـه عليه وسلم بسنتين. توفي عن اثنين وخمسين سنة في معركة أحد. قاتل في بدر وأحد بسيفين وكان يضع على جسده في الحرب ريشة نعامة. وعن جابر قال لما رأى رسول الله صلى اللـه عليه وسلم حمزة قتيلا بكى فلما رأى ما مُثِّل به شهَق.

العباس بن عبد المطلب

العباس بن عبد المطلب: هو أبو الفضل العباس أحد أعمام رسول الله صلى اللـه عليه وسلم الذين أسلموا. وُلد قبل عام الفيل بثلاث سنين وكان جهوري الصوت وهو الذي امره الرسول صلى اللـه عليه وسلم أن يهتِف يوم حنين: يا أصحاب الشجرة، وذلك لما حمي الوطيس واشتدت المعركة. وعن الأصمعي: كان للعباس راع يرعى له على مسيرة ثلاثة أميال فإذا أراد منه شيئا صاح به فأسمعه حاجته وقد قيل له: ءأنت أكبر أو النبي؟ فقال: هو أكبر وأنا وُلِدتُ قبله. وروى الحاكم في المستدرك أنّ عمر رضي الله عنه خطب الناس في عام الرمادة بعد أن استسقى بالعباس فقال: أيها الناس إن رسول الله صلى اللـه عليه وسلم كان يرى للعباس ما يرى الولد لوالده، يُعَظِمُهُ ويُفَخِمُهُ ويَبِرُّ قَسَمَهُ فاقتدوا أيها الناس برسول الله صلى اللـه عليه وسلم في عمه العباس واتخذوه وسيلة إلى الله فيما نزل بكم، وهذا يوضح سبب توسل عمر بالعباس....

جعفر بن أبي طالب

جعفر بن أبي طالب: كان أسنّ من عليّ بعشر سنين. كان له من الولد 3.  وعن أبي هريرة قال: كان جعفر يحب المساكين ويجلس إليهم ويحدّثهم ويحدّثونه وكان رسول الله صلى اللـه عليه وسلم يُسميه أبا المساكين. قُتِلَ بمؤتة سنة ثمان من الهجرة.

الحسن بن علي

الحسن بن علي: ولد في السنة الثالثة للهجرة وأذّن رسول الله صلى اللـه عليه وسلم في أُذُنِهِ. وكان له من الولد خمسة عشر ذكرًا وثمان بنات. عن البراء قال: رأيت رسول الله صلى اللـه عليه وسلم واضعًا الحسن بن عليّ على عاتقه وهو يقول: اللهم إني أُحبُّه فأحبَّه. توفي سنة خمسين ودُفن في البقيع.

عبد الله بن عامر

عبد الله بن عمر: هو أبو عبد الرحمن عبد الله بن عمر بن الخطاب. وُلد في السنة الثالثة من البعثة. أسلم بمكة مع أبيه ولم يكن بالغًا حينئذٍ وهاجر مع أبيه الى المدينة. عُرِض على رسول الله صلى اللـه عليه وسلم يوم بدر فردّه ويوم أحد فردّه لصغر سنّه وعُرِض عليه يوم الخندق وهو ابن خمس عشرة سنة فأجازه. توفي سنة أربع وسبعين للهجرة وهو ابن أربع وثمانين.

عبد الله بن عباس

عبد الله بن عباس: وُلد قبل الهجرة بثلاث سنوات ومات سنة ثمان وستين بالطائف وكان عمره إحدى وسبعون سنة.كان ابن ثلاث عشرة سنة لَمّا توفي النبي وكان يسمّى البحر لغزارة علمه. قال سيدنا عبد الله بن عباس: فإن كان ليبلغني الحديث عن الرجل فآتي إليه وهو قائلٌ في الظهيرة فأتوسد ردائي على بابه يُسفي الريح عليّ من التراب حتى ينتهي من مقيله ويخرج فيراني فيقول: يا ابن عم رسول الله ما جاء بك، هلاّ أرسلت إليّ فآتيَك فيقول: لا، أنت أحقُ بأن أسعى إليك فيسأله عن الحديث ويتعلم منه. كان له من الولد...

عبد الله بن الزبير

عبد الله بن الزبير: أمه أسماء بنت أبي بكر. هو أول مولود وُلِدَ للمهاجرين بالمدينة بعد الهجرة. وأذّن أبو بكر الصديق في أُذُنه وحنّكه رسول الله صلى اللـه عليه وسلم بتمرة ثم دعا له وبرّك عليه. قُتِلَ سنة ثلاث وسبعين وهو ابن اثنتين وسبعين سنة.

الحسن البصري

الحسن البصري: هو أبو سعيد الحسن بن أبي الحسن يسار، وهو من التابعين. توفي سنة عشر ومائة وله من العمر نحوٌ من ثمان وثمانين سنة في البصرة.

عطاء بن أبي رباح

عطاء بن أبي رباح: كان حبشيًا وهو من التابعين. أخذ العلم من الصحابة حتى امتلأ صدرُه علما وفقها ورواية عن رسول الله صلى اللـه عليه وسلم. توفي وكان عمره مائة عام وقد حجّ سبعين مرّة.

الفضيل بن عياض

الفُضَيْل بن عياض: وُلد بسمرقند وكان قاطع طريق حتى كانت حادثة الجارية فتاب إلى الله لما سمعها تقرأ الآية: ﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ ءامَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ﴾ [سُورَةَ الحديد/16]. توفي وقد جاوز الثمانين بمكة في سنة سبع وثمانين ومائة للهجرة.

الإمام أبو حنيفة

أبو حنيفة: هو أبو حنيفة النعمان بن ثابت، وُلد سنة ثمانين للهجرة وكان خزّازًا يبيعُ الخزّ وهو نوع من النسيج. أدرك ستة من الصحابة وروى عنهم وهم: أنس بن مالك وعبد الله بن أنس وواثلة بن الأسقع وعبد الله بن أبي أوفى وعبد الله بن جزء الزبيدي ومعقِل بن يسار. روى بن خلكان في وفيات الأعيان أنّ أبا حنيفة صلى فيما حُفِظ عنه صلاةَ الفجر بوضوء صلاةِ العشاء أربعين سنة وكان عامة ليله يقرأ جميع القرآن في ركعة واحدة وكان يُسمع بكاؤه في الليل حتى يُشفِقَ عليه جيرانُه. وحُفِظ عليه أنه ختم القرآن في الموضع الذي توفي فيه سبعة آلاف مرّة. وكان في وقته سيف السنّة المسلّط على رقاب المعتزلة. كانت وفاته سنة مائة وخمسين للهجرة لأحدى عشر ليلة خلت من جُمادى...

الإمام مالك

الإمام مالك: هو أبو عبد الله مالك بن أنس بن ابي عامر، جَده مالك بن أنس من كبار التابعين ووالد جَده هو الصحابي أبو مالك. وُلد في المدينة المنورة سنة خمس وتسعين للهجرة وتوفي فيها لعشر خلون من ربيع الأول سنة مائة وتسعة وسبعين للهجرة.

الإمام الأوزاعي

الإمام الأوزاعي: هو أبو عمرو عبد الرحمن بن عمرو بن يُحمد الأوزاعي نسبة إلى الأوزاع وهي قبيلة يمنية نزل أناس منها في قرية من قرى دمشق عند باب الفراديس فسميت باسمهم ثم شملها العمران فاندثرت وقيل غير ذلك. ولد في بعلبك سنة ثمانية وثمانون للهجرة ونشأ يتيما في حجر أمه التي أنشأته على الصلاح وحب العلم. كان لا يبخل بالنصيحة في موضعها حتى أنه وعظ الخليفة أبو جعفر المنصور فصار يبكي بكاءً شديدا. بقي الإمام دائبًا على تلقي العلوم الإسلامية حتى اكتملت عنده شروط الإجتهاد فصار مجتهدا مطلقا وسار مذهبه في بلاد الشام والمغرب والأندلس قريب مائتي سنة. لم يُرى قط ضاحكًا يقهقه بل كان غاية ذلك أن يبتسم وكان لا يبكي في مجلسه فإذا دخل بيته كان يبكي حتى يُشفقَ عليه. استوطن بيروت مع زوجته وأولاده فقد روى أبو نعيم عن الإمام الأوزاعي أنه قال: أعجبني في بيروت أني لما مررت بقبورها رأيت امرأة...

الإمام الشافعي

الإمام الشافعي: هو أبو عبد الله محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن عبد المطلب بن عبد مناف جدّ النبي صلى اللـه عليه وسلم. وُلد بغزة سنة مائة وخمسين للهجرة وتوفي بمصر ليلة الخميس بعد المغرب في آخر ليلة من رجب سنة أربع ومائتين وعمره أربع وخمسون سنة ودُفن يوم الجمعة بالقرافة الصغرى بمصر. قدِم الشافعي إلى بغداد وهو ابن أربع وثلاثين وأقام بها حولين. وتفرغ لدراسة العلم والفقه على محمد بن الحسن الشيباني صاحب أبي...

الإمام أحمد بن حنبل

الإمام أحمد: هو أحمد بن محمد بن حنبل وُلد سنة مائة وأربعة وستين للهجرة. قال الشافعي فيه: خرجت من بغداد فما خلّفت بها رجلا أفضل ولا أعلم ولا أفقه ولا أتقى من أحمد بن حنبل. توفي يوم الجمعة في الثاني عشر من ربيع الأول سنة مائتين وواحد وأربعين للهجرة ودُفن بمقبرة باب حرب وقُدِّر من حضر جنازته من الرجال بثمانمائة ألف ومن النساء بستين ألف وقيل إنه أسلم يوم وفاته عشرون ألفا من اليهود والمجوس...

البخاري

البخاري: هو محمد بن إسماعيل بن ابراهيم بن بردزبة. وُلد يوم الجمعة بعد الصلاة لثلاث عشرة ليلة خلت من شوال سنة مائة وأربع وتسعين للهجرة. ونشأ يتيما في حجر أمه، وقد ذهبت عيناه في صغره فرأت والدته الخليل ابراهيم عليه السلام في المنام فقال لها: لقد ردّ الله على ابنك بصره لكثرة بكائك. وروى السبكي في الطبقات: جاء مسلم بن الحجاج إلى البخاري فقبّل بين عينيه وقال: أقبّل رجليك يا أستاذ الأستاذين ويا سيد المحدثين ويا طبيب الحديث في علله. توفي يوم السبت ليلة عيد الفطر من سنة ست وخمسين ومائتين للهجرة عن عمر يناهز اثنتين وستين سنة ودُفن يوم عيد الفطر في سمرقند. من أشهر كتبه الجامع الصحيح وهو المشهور بصحيح البخاري وهو أصح الكتب بعد كتاب...

الإمام مسلم

مسلم: هو أبو الحسن مسلم بن الحجاج بن مسلم القشيري النيسابوري ولد بمدينة نيسابور سنة 206هـ وتوفى بها سنة 261 هـ عن عمر يناهز خمسًا وخمسين سنة.

الطبراني

الطبراني: هو الحافظ أبو القاسم سليمان بن أحمد بن أيوب من طبرية الشام. وُلد سنة ستين ومائتين للهجرة وتوفي في ذي القعدة يوم السبت ودُفن الأحد لليلتين بقيتا منه سنة ستين وثلاثمائة. كان سيفا مسلطا على رقاب المبتدعة والجهمية والمعتزلة وغيرهم. من أشهر كتبه : المعجم الكبير الذي روى فيه حديث الأعمى وما صحح حديثا غيره في الكتاب.

أبو منصور الماتريدي

الماتريدي: هو أبو منصور محمد بن محمد الماتريدي السمرقندي. والماتريدي نسبة إلى ماتريد وهي محلة بسمرقند وراء النهر. كان يُلقب بإمام الهدى وإمام المتكلمين وقد صنّف وألّف وكرّس حياته لحماية الإسلام ونُصرة عقيدة أهل السنة والجماعة وكانت وفاته سنة ثلاثمائة وثلاث وثلاثين للهجرة ودُفن في سمرقند.

الخطيب البغدادي

الخطيب البغدادي: هو أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت بن أحمد بن مهدي البغدادي. وُلد سنة ثلاثمائة وثلاثين للهجرة. من أشهر مؤلفاته الفقيه والمتفقه وتاريخ بغداد. يُروى أنه لما حجّ شرب من ماء زمزم ثلاث شربات وسأل اللهَ تعالى أن يُحدِث بتاريخ بغداد وأن يُملي الحديث بجامع المنصور وأن يُدفن عند قبر بِشر الحافي فاستجاب الله له فيها جميعا.

عبد الملك الجويني

الجويني: هو عبد الملك بن عبد الله بن يوسف بن محمد الجويني نسبة لجوين من قرى نيسابور، النيسابوري الشافعي الأشعري المعروف بإمام الحرمين. جاور بمكة أربع سنين وبالمدينة يدرّس ويُفتي ويجمع طرق المذاهب فلهذا قيل له إمام الحرمين. وُلد في الثامن عشر من شهر محرّم سنة أربعمائة وتسع عشرة للهجرة وتوفي في الخامس والعشرين من ربيع الآخر سنة أربعمائة وثمانية وسبعين ودُفن في نيسابور.

العز بن عبد السلام

العزّ بن عبد السلام: هو عبد العزيز بن عبد السلام وقيل أنه وُلد سنة خمسمائة وسبع وسبعين للهجرة. قال فيه السبكي: شيخ الإسلام والمسلمين وأحد الأئمة الأعلام. تُوفي في التاسع من جُمادى الأولى في سنة ستمائة وستين للهجرة.

ابن حجر العسقلاني

ابن حجر العسقلاني: هو أحمد بن علي بن محمد بن علي بن أحمد العسقلاني الأصل، الشافعي المذهب المعروف بابن حجر كأسلافه وهذه نسبة إلى آل حجر وهم قوم يسكنون مدينة قابُس بتونس. وُلد بمصر العتيقة سنة سبعمائة وثلاث وسبعين للهجرة ونشأ يتيما. توفي في ليلة السبت الثامن عشر من ذي الحجة سنة ثمان مائة واثنتين وخمسين للهجرة.

محمد مرتضى الزبيدي

محمد مرتضى الزبيدي: من ذرية زين العابدين بن الحسين عليه السلام، خاتمة الحفاظ بالديار المصرية الواسطي العراقي تأصلاً الهندي مولدا، الزبيدي تعلمًا وشهرةً، وزبيد باليمن ، المصري وفاةً، الحنفي مذهبًا، النقشبندي سلوكًا، الأشعري عقيدةً. وُلد سنة ألف ومائة وخمسٍ وأربعين للهجرة. من أشهر مؤلفاته تاج العروس في شرح القاموس وإتحاف السادة المتقين وهو شرح إحياء علوم الدين. وممن أخذ عنه العلم الخليفة السلطان عبد الحميد الأول. أُصيب بالطاعون وتوفي سنة ألف ومائتين وخمسٍ للهجرة. دُفن في...

الإمام الأشعري

الإمام الأشعري: هو أبو الحسن علي بن إسماعيل بن أبي بشر إسحاق بن سالم بن إسماعيل بن عبد الله بن موسى بن أمير البصرة بلال بن أبي بردة بن صاحب رسول الله صلى اللـه عليه وسلم أبي موسى عبد الله بن قيس الأشعري اليماني البصري. وُلد سنة ستين ومائتين للهجرة بالبصرة وتوفي سنة ثلاث وثلاثين وثلاثمائة في بغداد. كان سنيًا من بيت سنّة ثم درس الإعتزال حتى صار لهم إماما ثم تاب وقام بنصرة أهل السنة وقمَع المعتزلة بلسانه وقلمه. كان شافعيًا وقد تفقه على أبي إسحاق...

البيهقي

البيهقي: هو أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي بن عبد الله بن موسى البيهقي. وُلد في شعبان سنة ثلاثمائة وأربع وثمانين هجرية في إحدى قرى ناحية بيهق من نواحي نيسابور. توفي في جُمادى الأولى سنة أربعمائة وثمان وخمسين للهجرة ودُفِن في بيهق.

أبو حامد الغزالي

الغزالي: هو أبو حامد محمد بن محمد بن أحمد الغزالي. وُلِد بطوس من أرض خراسان سنة خمسين وأربعمائة للهجرة في بيت فقير حيث كان والده يغزل الصوف ويبيعه فدرجت عليه تسمية الغزالي وتوفي يوم الإثنين في الرابع عشرة من جُمادى الآخرة سنة خمس وخمسمائة عن خمس وخمسين سنة من عمره ودُفن بطوس. كان شافعي المذهب أشعري العقيدة وله تصانيف كثيرة منها إحياء علوم الدين.

أويس القرني

أُويس القرَني: هو أُويس بن عامر بن جزء بن مالك بن عمر بن سعد بن عصوان بن قَرَن وهو خير التابعين كما قال رسول الله صلى اللـه عليه وسلم في حديث رواه مسلم. عُلم من ترجمته أنه أدرك حياة الرسول صلى اللـه عليه وسلم ولكنه لم يلتق به ولذلك عُدَّ من التابعين. استُشهد في موقعة صفين سنة سبع وثلاثين للهجرة قبره في محافظة الرقّة في سوريا يُزار ويُستجاب الدعاء عنده.

بشر الحافي

بشر الحافي: هو أبو نصر بشر بن الحارث بن عبد الرحمن بن عطاء بن هلال. وُلِد سنة مائة وخمسين للهجرة. قال الحربي لو قُسِم عقله على أهل بغداد صاروا عُقلاء وما نقص من عقله شيئًا. توفي في شهر ربيع الآخِر سنة مائتين وست وعشرين للهجرة

حاتم الأصم

حاتم الأصم: هو أبو عبد الرحمن حاتم بن عنوان بن يوسف. كان أعجميًا من أهل بَلَخ. اشتُهِر بالحكمة حتى قيل عنه لُقمان هذه الأمة. توفي سنة مائتين وسبع وثلاثين للهجرة.

إبراهيم بن أدهم

إبراهيم بن أدهم: هو أبو اسحاق ابراهيم بن أدهم بن منصور البلخي. كان والده ملِكا من ملوك خراسان. توفي في بلاد الشام سنة مائة واثنين وستين للهجرة.

عبد القادر الجيلاني

عبد القادر الجيلاني: هو السيد الشريف الشيخ محي الدين أبو محمد عبد القادر بن أبي صالح موسى ويتصل نسبه إلى الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه. وُلِد سنة إحدى وسبعين وأربعمائة وتوفي في بغداد سنة خمسمائة وإحدى وستين للهجرة عن عمر تسعين عامًا ودُفِن فيها وقبره يُزار ويُتَبَرك به. من أقواله: يا غلام اشتغل بنفسك، إنفع نفسك ثم غيرك، لا تكن كالشمعة تحرق هي نفسَها وتضيء لغيرها.

الإمام أحمد الرفاعي

الإمام  أحمد الرفاعي: ولِد سنة خمسمائة واثنين عشر للهجرة في العراق في البطائح والبطائح عدة قرى مجتمعة في وسط الماء بين واسط والبصرة وعندما بلغ السادسة والستين من عمره مرِض بداء البطن (الإسهال الشديد) وبقي مريضًا أكثر من شهر ثم توفي يوم الخميس الثاني عشر من شهر جمادى الأولى سنة خمسمائة وثماني وسبعين هجرية ودُفِن في بلدة أم عبيدة في العراق.