داود

#1 الحمدُ لله الذي أماتَ وأحيا وأضحكَ وأبكى والصلاةُ والسلامُ على صاحِبِ أجملِ وَجهٍ وأحسَنِ طَلعةٍ محمدِ بنِ عبدِ الله وعلى آلهِ وأصحابِه. نتَكلمُ اليومَ عن نبيِ الله داودَ عليه السلام. قالَ الله تبارك وتعالى: {واذكُر عبدَنا داودَ ذا الأيدِ إنَّهُ أوَّاب} [سورة ص]، وقال الله تعالى: {ولقد فضَّلنا بعضَ النَّبِيِّنَ على بعضٍ وءاتينا داودَ زَبورًا} [سورة الإسراء]. وداودُ عليه الصلاةُ والسلامُ هو من الأنبياءِ والرُسُلِ الكِرام، وقد ءاتاهُ الله تعالى النُبوةَ والمُلكَ وجعلَهُ رسولاً إلى بني إسرائيل، وقد وردَ اسمُ داودَ عليه الصلاةُ والسلامُ في القرءانِ الكريمِ في سِتةَ عشرَ مَوضعًا. ويَنتهي نسبُه عليه السلامُ إلى يَهوذا بنِ يعقوبَ بنِ إسحاقَ بنِ إبراهيم. وقد جَمعَ الله تبارك وتعالى لهُ بينَ النُبوةِ والمُلك وأنزلَ عليه الزبور. فبعدَ وفاةِ هارونَ وموسى عليهما السلام...